:معرض اللعبة

Save 75% on Resident Evil 0 on Steam

:حكاية اللعبة

ضمن حملتها المستمرة في تطوير نسخ ريماستر لألعابها القديمة، أعادت لنا شركة كابكوم لعبة Resident Evil Zero من الموت (عذراً على التلاعب في الكلمات). وفي حين أنها تروج لنفسها باعتبارها لعبة HD ريماستر، إلا أن الرسومات لم تتغير كثيراً. فلا زالت تبدو خرقاء، لكنها رسومات خرقاء محسنة. فالبيئات تحتوي على درجة أكبر من التفاصيل، وخاصة غرف القصرResident Evil Zero الفخمة ذات الجدران المزينة بلوحات جميلة، لكن هذا هو الحد الأقصى من التحسين الذي حصلت عليه.
لكن لا تدع هذا يثنيك عن اللعب في اللعبة. ففي حين أن الرسومات قد لا تكون مثيرة جداً، إلا أن الألغاز هي كذلك بكل تأكيد. فلقد استمتعت كثيراً عند مواجهتي لطرق مسدودة واضطراري لمعرفة كيف يمكنني أن أقوم بفتحها. لقد كانت الألغاز مليئة بالتحدي سواء كان عليّ حلها أو جمع الأغراض وأعطتني شعوراً مذهلاً بالرضى بعد إنهاء كل واحد منها. وفي كل مرة تمكنت فيها من اكتشاف الحل بسرعة، كنت أشعر بأنني عبقرية (وإن كان لفترة قصيرة فقط). تستخدم اللعبة ميزة الشخصيتان بطريقة ذكية جداً، فتركز على الآليات أكثر فأكثر مع تقدم اللعبة. لطالما كان للألغاز موطناً في هذه السلسلة ولقد نجحت هذه النسخة بالتحديد بتنفيذها بشكل جيداً جداً.
لكن التصويب من ناحية أخرى سيء جداً. فالتصويب نحو أي شيء يتم بشكل روتيني ومحاربة أي شيء يتحرك Resident Evil Zeroيتم بشكل سيء جداً. ففي حين يمكنني أن أقول أن تصاميم الأعداء قد تم تنفيذها بشكل إبداعي بالتأكيد، إلا أنها ليست دموية أو مخيفة، وتبدو أشبه بأمر مزعج يعيق متعة حل الألغاز بدلاً من أن تعمل على تدعيم أسلوب اللعب. ولا تتوقع الكثير من الرعب في طريقك. فعلى الرغم من الممرات الضيقة، وزوايا الكاميرات الثابتة، والانعكاسات المخيفة تفسح المجال لإضفاء جو مثالي من الرعب، إلا أن Resident Evil Zero كانت متسامحة جداً، من دون أن تحتوي على ما يكفي من اللحظات المخيفة لكي ترتقي إلى عداد ألعاب “الرعب”.
كما ولا تقدم القصة محتوى مرعب جداً أيضاً. فالشخصيات ذات بعد واحد مع حوارات مبتذلة وتمثيل صوتي سيء جداً ودوافع ضعيفة. لقد استمتعت بالقصة التي اكتشفتها من خلال المذكرات المنتشرة في أرجاء الخارطة والتي تشرح تفاصيل منشأ الفيروس وكيفية إصابة الدكتور Marcus بالجنون ومعلومات حول الموظفين وغير ذلك. لكني لم أستمتع بالقصة التي لعبت بها من خلال Billy و Rebecca واكتشافهما للحقيقة. لقد أعطت هذه القصة موضوعاً جيداً لحل الألغاز لكنها كانت مملة ولم أهتم حقاً لأمر أي من الشخصيات أو متاعبها. لكنني أقدر التلميحات القليلة التي تتطرأ لها حول قصص أخرى مثل توجه Wesker و Rebecca نحو القصر لتولي منصبهما الأول في أول لعبة Resident Evil.

العاب واي فاي

التحميل الان

لقطات من Resident Evil Zero HD Remaster